العوامل المحركة للتغيير البيئي

العوامل المحركة هي المؤثرات الطبيعية أو البشرية التي تتسبب بشكل مباشر أو غير مباشر في إحداث تغيير في نظام بيئي معين.

العوامل المحركة

وتؤثر العوامل المحركة المباشرة تأثيراً واضحاً على العمليات البيئية. ويشمل ذلك التغير المناخي والتلوث الغذائي والتغييرات التي تشهدها الأراضي والإفراط في الاستغلال والأنواع الدخيلة والأمراض. أما العوامل المحركة غير المباشرة، فتؤثر بصورة أكثر تشعباً من خلال التأثير على العوامل المحركة المباشرة. ويشمل ذلك العوامل الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعلمية والتقنية والثقافية والدينية. يوفر فهم العوامل التي تتسبب في التغير البيئي معلومات محورية للاسترشاد بها في وضع السياسات. ولا تتمثل أهم النقاط التي يمكن الاستفادة منها للتدخل في التقاطعات بين المجتمع والبيئة في الضغوط نفسها، بل في العوامل المحركة، لأنها تمثل الأسباب الأساسية للتغير البيئي. يركز هذا الفصل على تلك العوامل المحركة المشتركة بين العديد من المواضيع البيئية التي يتناولها هذا التقرير. وعادةً، ما تكون تلك العوامل من صنع الإنسان، بمعنى أنها ناتجة عن البشر بسبب الأنشطة الاستهلاكية والإنتاجية. ونستعرض تلك العوامل هنا لتفادي التكرار في الفصول التالية. ولا يتناول هذا الفصل آليات تأثير العوامل المحركة على أنظمة بيئية معينة، مما يغير من قدرتها على أداء وظائفها. حيث سيتم تناول ذلك، وفق الحاجة، في كل فصل من التقرير على حدة.

المحاور الأساسية

تشكل زيادة الطلب على الموارد الطبيعية (مثل المياه والتربة والوقود والمعادن والتنوع البيولوجي) وزيادة التلوث (الانبعاثات والنفايات الصلبة والسائلة) ضغوطاً على البيئة.

وتشمل العوامل المحركة الشائعة لتلك الضغوط: النمو السكاني، والتنمية الاقتصادية، ونمط الحياة، واختيار التقنيات.

حققت إمارة أبوظبي نجاحاً ملحوظاً في التنمية الديموغرافية والاقتصادية.

غير أن متوسط استهلاك السكان في الإمارة يبلغ ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي، ولو اتبع باقي العالم نفس النهج، لتطلب الأمر أربعة كواكب أرضية ونصف لتلبية هذه الاحتياجات.

يعتبر الفصل بين النمو السكاني والاقتصادي والآثار البيئية الناجمة عنه من أولويات إمارة أبوظبي.

وتهدف الحكومة إلى تحقيق ذلك من خلال الريادة في فعالية استغلال الموارد، ولاسيما المياه والطاقة، وذلك من خلال اتباع أنماط حياة أكثر استدامة واستخدام تقنيات أكثر صداقة للبيئة مع تعزيز ذلك بالسياسات البيئية على مستوى الحكومة ككل.

العوامل المحركة الديموغرافية

تشمل العوامل المحركة الديموغرافية عدد السكان ومعدل تغيره مع الزمن. ويتحدد ذلك من خلال عوامل تشمل: نسبة المواليد ونسبة الوفيات، وإجمالي معدلات الهجرة، ومعدل الأعمار، والتنوع بين الجنسين، والتوزيع المكاني، ومستوى التحصيل التعليمي.

النمو الاقتصادي

يحدث النمو الاقتصادي نتيجة ارتفاع مستويات الإنتاج والاستهلاك، وهو أحد العوامل المحركة الهامة وراء استنزاف الموارد الطبيعية وإنتاج الملوثات. يعتبر الناتج المحلي الإجمالي مؤشراً مستخدماً على نطاق واسع لقياس النمو الاقتصادي. ويُستخدم هذا المؤشر في تقدير قيمة كل السلع والخدمات النهائية المنتجة والمتداولة بقيمة مالية في أي اقتصاد خلال فترة زمنية معينة.

شارك هذا

العوامل المحركة الاجتماعية والسياسية والثقافية والدينية

تشمل العوامل المحركة الاجتماعية والسياسية القوى التي تؤثر في صنع القرار. ويتضمن ذلك المشاركة العامة في صنع القرار ودور الدولة تجاه القطاع الخاص ومستويات التعليم والمعرفة. أما العوامل المحركة الثقافية فتشمل القيم والمعتقدات والمبادئ التي تشترك فيها مجموعة من البشر. وتحدد تلك القوى نظرة هذه المجموعة للعالم كما تؤثر في تحديد الأمور الهامة بالنسبة لهم وقد تدفعهم إلى اتخاذ إجراءات مناسبة أو غير مناسبة.

شارك هذا

العوامل المحركة العلمية والتقنية

إن تطور وانتشار المعرفة والتقنيات العلمية واعتمادها قد يكون له أثر هائل على البيئة ونوعية حياة الإنسان. أدى النمو السريع في الأبحاث البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تحسن ملحوظ في توفر البيانات البيئية وجودتها. فعلى سبيل المثال، شهد العقد الماضي وحده إجراء نصف إجمالي الأبحاث المنشورة عن الشعاب المرجانية في منطقة الخليج. وتحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى من حيث عدد المقالات البحثية المنشورة مقارنةً بالدول الخليجية الأخرى كافةً.

شارك هذا

العوامل المحركة المتعلقة بالسياسات العامة

يمكن أن تؤثر السياسات المحلية تأثيراً كبيراً على البيئة، فقد يتغير النمو السكاني بدرجة كبيرة نتيجة لقرارات بشأن سياسات تؤثر على معدل المواليد أو تدفقات المهاجرين أو التوزيع في المناطق الحضرية والنائية، في حين يمكن أن تتأثر معدلات الاستهلاك بالدعم المقدم لقطاعات معينة مثل المنتجات الزراعية والكهرباء والمياه والوقود الأحفوري. ويمكن أن تتأثر سرعة الأبحاث العلمية والتغيرات التقنية من خلال تحديد الأولويات البحثية وتغيير مستويات التمويل. وإذا كانت أكثر من 80 % من البصمة البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة كربونية )بحسب مبادرة البصمة البيئية(، فينبغي أن تركز السياسات العامة على تقليل كمية الطاقة اللازمة لأنشطة مثل التبريد وتحلية مياه البحر من أجل توفير إمدادات المياه، ووسائل النقل. ويهدف ذلك إلى الفصل بين النمو السكاني والاقتصادي وبين آثاره البيئية.

شارك هذا

تنزيل التقرير الكامل

حالة البيئة في إمارة أبوظبي

تنزيل

للمشاركة

لإلقاء نظرة فاحصة على المسودة البيانات، انقر على موقعنا

Enviro-Portal