المجالات الموضوعية

يعتبر تقرير حالة البيئة في أبوظبي، بدءاً من جودة الهواء وحتى المصايد السمكية، بمثابة رحلة لفهم العناصر والعلاقات الديناميكية المختلفة التي تضغط أو تؤثر على البيئة، وتؤدي إلى الحالة الراهنة للبيئة في إمارة أبوظبي. ومن هنا، فإن الإجراءات التي نتخذها اليوم استجابةً لتلك المعلومات والتحديات هي التي تحدد نظرة الأجيال القادمة لنا وحكمها على تراثنا وإرثنا.

المواضيع البيئية

جودة الهواء

 

ضمن حدود جودة الهواء الوطنية في

76 %

من الأيام في العام 2015

التربة

 

غير متوفرة

سيتم في العام 2020 توفير البيانات حول ملاءمة الأراضي لاستخداماتها الحالية

جودة المياه البحرية

 

في العام 2015، حققت

94 %

من المواقع التي تتم مراقبتها المعايير الميكروبية لجودة المياه البحرية

الموارد المائية

 

تم استخراج

2013

مليون متر مكعب من المياه الجوفية في عام 2015 (قيمة تقديرية)

التنوع البيولوجي

 

تم الحفاظ على

80 %

من المساحة الأساسية للموائل البرية والبحرية في إمارة أبوظبي في عام 2015

القضايا ذات الأولوية

التغير المناخي

 

40.5

طناً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل فرد (بناءً على تقديرات التعداد السكاني المعدلة في منتصف عام 2012 والمقدمة من مركز الإحصاء – أبوظبي)

المصائد السمكية

 

اصطياد

7.6 %

من الأسماك بصورة مستدامة في عام 2015

الغابات

 

انخفاض بنسبة

12.6 %

في جميع استخدامات المياه بالغابات في عام 2016

النفايات

 

بلغ معدل إنتاج الفرد من النفايات البلدية الصلبة

1.65

كجم في عام 2015

تنزيل التقرير الكامل

حالة البيئة في إمارة أبوظبي

تنزيل

للمشاركة

لإلقاء نظرة فاحصة على المسودة البيانات، انقر على موقعنا

Enviro-Portal